النظام يكثف غاراته على ادلب ويرتكب مجزرة مروعة في دركوش

شن النظام السوري أكثر من 50 غارة منذ الصباح على ريف إدلبي ما خلف عشرات القتلى والجرحى وذلك بعد تمكن الثوار من تحرير مدينة جسر الشغور الاستراتيجية.

وأكد ناشطون أن نحو خمسين قتيلا قضوا في مجزرة ارتكبها النظام  ببلدة  دركوش الحدودية استهدف فيها السوق الرئيسي أثناء تواجد عشرات المدننين فيه اضافة الى احداث دمار هائل بالممتلكات العامة والخاصة.

قصفت طائرات النظام السورى مدينة جسر الشغور شمال غربى البلاد بعد سيطرة الثوار عليها، حسبما أفاد نشطاء.

قالت لجان التنسيق المحلية والمرصد السورى لحقوق الإنسان إن غارات اليوم الأحد تستهدف مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب.

وقال المرصد السورى إن ما لا يقل عن سبعة وعشرين شخصا بينهم عشرين مقاتلا على الأقل قتلوا فى غارات لطيران النظام السبت على جسر الشغور، وقال رامى عبدالرحمن مدير المرصد إن القتال يتركز الآن على بعد نحو خمسة كيلو مترات جنوبى المدينة.

من جهته أعلن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد الخوجة، أن تحرير مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب، يمثل خطوة إضافية مهمة ومنتظرة على طريق تحرير كامل التراب الوطن السوري -على حد تعبيره -.

وأضاف رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أن “هذه الانتصارات تفرض واقعا سياسيا جديدا يحتاج إلى دعم يقدم حماية نهائية وحاسمة من اعتداءات النظام الانتقامية بحق المدنيين باستخدام الطائرات والمروحيات والغازات السامة المحرمة من خلال فرض منطقة آمنة، ولابد بالتوازي مع ذلك من سحب كافة أنواع الاعتراف القانوني بالنظام”

 

المصدر: الان