النظام يوقف توريد الطحين للأفران الواقعة ضمن مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في الحسكة والقامشلي

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام، أوقفت توريد الأفران الواقعة ضمن المناطق والأحياء الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” بمادة الطحين في مدينتي الحسكة والقامشلي، وذلك عقب الأحداث والتوترات التي حصلت بين الطرفين في الآونة الأخيرة.

المرصد السوري نوه يوم أمس إلى أن الأحياء والمناطق الخاضعة لسيطرة النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي تشهد حركة طبيعية، بعد التوتر الذي شهدته المنطقة في الآونة الأخيرة، حيثُ تسمح قوى الأمن الداخلي “الأسايش” للمدنيين بالتنقل بين الأحياء الخاضعة لسيطرتها والأحياء الخاضعة لسيطرة النظام في الحسكة والقامشلي، ولا صحة لما تروج له وسائل إعلام النظام حول منع “الأسايش” إدخال الطحين إلى أحياء النظام، يأتي ذلك بعد انتهاء الخلاف والتوتر بين الطرفين بوساطة روسية في الثاني من فبراير الجاري، إذ نشر المرصد السوري حينها، بأن عمليات فتح الطرقات التي أُغلقت قبل 23 يوماً بعد حصار الأسايش لمناطق النظام مستمرة، حيث أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، عمدت يوم الثلاثاء المنصرم إلى إعادة فتح الطرقات المؤدية إلى “حي الطي” أبرز الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مدينة القامشلي، وذلك بعد إغلاق الطرقات وإطباق الحصار عليه منذ 23 يوماً، حيث جرى السماح للمدنيين بالتنقل عبر السيارات وعادت الحركة المرورية للمنطقة، تزامناً مع البدء بفتح طرقات كانت قد أغلقتها الأسايش في مدينة الحسكة ضمن منطقة “المربع الأمني”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد