الهدوء الحذر يتواصل في عموم مناطق شمال شرق سوريا وريف حلب

يتواصل الهدوء الحذر في مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق ريف حلب، باستثناء بضعة قذائف تتساقط على نقاط التماس بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، ومناطق “قسد” والتشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادتها والقوات الكردية من جهة أخرى.
وقصفت القوات التركية صباح اليوم بعدة قذائف قريتي بينه ومياسة في ريف حلب، ما عدا ذلك يسود الهدوء منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم.
وأشار المرصد السوري، أمس، أن القوات التركية المتمركزة في قاعدة جلبر بناحية شيراوا بريف عفرين، قصفت بالمدفعية الثقيلة محيط قرية بينه التابعة لناحية شيراوا وكشتعار بناحية شران بريف عفرين، ضمن مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام في ريف حلب الشمالي
وقصفت القوات التركية، بالمدفعية الثقيلة، مواقع انتشار قوات النظام في محيط قرى جيشان وخرابيسان ومحيط برج سيرتيل و جارقلي وقرموغ بريف عين العرب (كوباني) الشرقي والغربي، بريف حلب الشرقي.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً مدفعياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها المتمركزة ضمن منطقة “نبع السلام” استهدف بلدة أبو راسين وقرى ربيعات وخربة شعير وتل الورد بريف بلدة تل تمر شمال غربي الحسكة، وسط حركة نزوح للمدنيين من القرى التي شهدت القصف باتجاه القرى الأكثر أمناً.