مدير المرصد السوري: الهيئة لم تنسحب من عفرين، وإنما انسحب بضع عناصر من المهام الخاصة الذين انتهت مهمتهم بمجرد فرض السيطرة على عفرين.

مدير المرصد السوري: الهيئة لم تنسحب من عفرين، وإنما انسحب بضع عناصر من المهام الخاصة الذين انتهت مهمتهم بمجرد فرض السيطرة على عفرين.
تركيا أعطتها الضوء الأخضر فلولا الضوء الأخضر لما تجرأت الهيئة على الدخول …
الهيئة أفضل من “الجيش الوطني” في التعامل مع المواطنين وقد أثبتت ذلك..منذ عام 2018 عفرين محتلة من قبل تركيا
ورغم وجود 26 فصيل في درع الفرات وغصن الزيتون يعملون تحت إمرة تركيا لكنها غير منسجمة و”الجيش الوطني” ليس إلا أداة تنفيذ بيد تركيا..
شاهدنا عناصر فصيل “السلطان مراد” كيف يسرقون محلات “الجوالات” وهي محلات لمدنيين وهم كما يدعون بحماية الشعب السوري والدفاع عنه.