الوحدات الكردية تحذر جبهة النصرة من الاستمرار في اختطاف عضو مكتبها للعلاقات الخارجية

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: لا تزال جبهة النصرة تحتجز منذ نحو أسبوعين أحد أعضاء مكتب العلاقات الخارجية في وحدات حماية الشعب الكردي، حيث اتهمت وحدات الحماية والإدارة الذاتية في عفرين، جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) باختطاف عضو مكتبها، وذلك أثناء تواجده خارج منطقة عفرين، وأنه فقد الاتصال معه في ريف حلب الشمالي الغربي، مؤكدة أن النصرة هي من اختطفته، كما حذرت الوحدات الكردية جبهة النصرة وحملتها المسؤولية الكاملة على حياة عضو مكتبها، كما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات في محيط منطقة مبنى البحوث العلمية وفي محيط منطقة بنيامين قرب حي حلب الجديدة غرب حلب، بين لواء صقور الجبل وحركة نور الدين الزنكي ولواء الحرية الإسلامي من جهة، وقوات المغاوير من حزب الله اللبناني وقوات النظام واللجان الشعبية الموالية للنظام من جهة أخرى، بينما دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين فصائل غرفتي أنصار الشريعة وفتح حلب من طرف وقوات النظام وحزب الله اللبناني وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في محيط مسجد الرسول الأعظم  بحي جمعية الزهراء شمال غرب حلب