جيش الثوار ووحدات حماية الشعب يسيطران على مطار وقرية منغ واشتباكات عنيفة داخل بلدة كفرنايا

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكنت وحدات حماية الشعب الكردي وجيش الثوار لها من السيطرة على قرية منغ ومطارها العسكري بريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة لا تزال مستمرة مع فصائل إسلامية ومقاتلة في المطار، وترافقت الاشتباكات اليوم مع قصف متبادل بين الطرفين، وتنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية لما لا يقل عن 30 ضربة جوية على مناطق الاشتباك، وأسفرت الاشتباكات عن مصرع مقاتل من الفصائل ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر في بلدة كفرنايا القريبة من قرية كفين التي سيطرت عليها قوات النظام قبل أيام بالقرب من نبل والزهراء في الريف الشمالي لحلب، أيضاً سقطت المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حي الميدان بمدينة حلب، بينما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية المزيد من الضربات على أماكن في بلدتي خان العسل وكفرناها ومنطقة جمعية الكهرباء بريف حلب الغربي، وأماكن أخرى في بلدات حريتان وحيان وعندان بريف حلب الشمالي، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في قرى البوابية وكمارين والزربة بريف حلب الجنوبي، كما استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة تمركزات لقوات النظام في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، فيما استمر الاشتباكات المتقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محور سليمان الحلبي – الشيخ خضر بمدينة حلب، كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب الكردي سمحت بمرور نحو 100 عائلة من مدينة إعزاز عبر مدينة عفرين باتجاه ريف حلب الغربي، كما سقط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، أيضاً استهدفت الفصائل الإسلامية بالقذائف مناطق في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، دون انباء عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد