الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة تصلان إلى مشارف مدينة عين عيسى واللواء 93 بريف الرقة

38

 محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، ووحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف الدولي من طرف آخر، في محيط اللواء 93 الواقعة في جنوب غرب مدينة عين عيسى الواقعة بالريف الشمالي الغربي لمدينة الرقة، حيث تمكنت الوحدات الكردية ومقاتلي الفصائل من الوصول إلى مشارف اللواء، وفي حال تمت السيطرة من قبل مقاتلي الأخير على اللواء 93 فإن مدينة عين عيسى تصبح بحكم الساقطة عسكرياً، وذلك نتيجة لتقدم الوحدات الكردية من جبهات أخرى في شمال شرق وشمال غرب المدينة، كما كان الآلاف من أبناء مدينة عيسى قد نزحوا خلال اليومين الماضيين، إلى مدينة الرقة، التي تشهد منذ نحو أسبوعين ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية بما فيها مادة الخبز، بسبب انقطاع التواصل مع الحدود السورية – التركية في منطقة تل أبيض، وصعوبة وصول إمدادات المواد التموينية عبر معبر باب السلامة الخاضع لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة، في الوقت الذي تشهد فيه مدينة تل أبيض، توفراً لمادة الخبز وللمواد الغذائية والتموينية بشكل كبير، وبأسعار أقل من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.