الوحدات الكردية وجيش الثوار ينفيان صحة هجومهما على اعزاز وأكثر من 45 ضربة جوية تستهدف ريف حلب الشرقي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مواطن وقضى شخص آخر من حي الحمدانية بمدينة حلب، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في الحي، بينما استشهد 4 مواطنين من عائلة واحدة بينهم مواطنة وطفلتان اثنتان على الأقل جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في قرية حزوان بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بينما لا تزال المعارك مستمر بوتيرة متفاوتة العنف داخل قرية كفرنايا وأطرافها بريف حلب الشمالي، بين قوات النظام والحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية مدعمة بغطاء جوي روسي من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم الإتفاق على فتح طريق عفرين – دارة عزة بريف حلب الشمالي الغربي، وسماح مرور الاشخاص والبضائع والمواد الغذائية، كما استشهد مقاتل في الفصائل الإسلامية خلال تفكيك قذيفة لم تنفجر في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، في حين استهدف المسلحون الموالون لقوات النظام سيارة اسعاف للفصائل المقاتلة بمنطقة حي جمعية الزهراء في مدينة حلب، فيما استهدفت قوات النظام بالقذائف مناطق في أطراف مخيم حندرات بريف حلب الشمالي، كذلك ارتفع إلى إكثر من 45 عدد الضربات التي نفذتها طائرات حربية يعتقد أن بعضها روسي على مناطق في مدينة الباب وبلدات منبج وتادف ودير حافر وقاسين وقرى جب الصفا وجب الكلب وقرى أخرى في ريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي، والخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما تم توثيق استشهاد 15 مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي استشهدوا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بأرياف حلب والرقة والحسكة في وقت سابق،

 

على صعيد متصل نفت وحدات حماية الشعب الكردي وجيش الثوار للمرصد السوري لحقوق الإنسان، صحة الأنباء التي تتحدث عن هجومهم على أطراف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، واشتباكاهم مع الفصائل بغية السيطرة على المدينة، وأكدت أن قواتها لم تتحرك من مواقعها، وأن هذه الأخبار إنما تنشر لزرع الفتنة بين مكونات وفصائل المنطقة، في الوقت الذي تحدث في نشطاء مقربون من الفصائل المقاتلة والإسلامية عن اشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، ووحدات حماية الشعب الكردي وجيش الثوار من جهة أخرى، إثر هجومهم على منطقة المشفى الوطني بجنوب غرب المدينة.

 

صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان في مطار منغ العسكري ومحيطه وقرية العلقمية القريبة منه بريف حلب الشمالي، عقب سيطرة وحدات حماية الشعب الكردي وجيش الثوار عليهما، وجثث مقاتلين قضوا داخل المطار، بالإضافة لاكتشاف مقبرة في قرية العلقمية تضم 6 جثث لم تعرف هويتها بعد.

 

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10153984260648115

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد