الوحدات الكردية وشمس الشمال وثوار الرقة وجبهة الأكراد تسيطر على مساحة تعادل ربع مساحة لبنان في محافظتي حلب والرقة وتقترب من تل أبيض

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بكتائب شمس الشمال ولواء ثوار الرقة ولواء جبهة الأكراد، تمكنوا من استعادة السيطرة على ما لا يقل عن 242 قرية في ريف عين العرب (كوباني)، من ضمنها 19 قرية داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، منذ سيطرتهم على مدينة عين العرب (كوباني) في الـ 26 كانون الثاني / يناير من العام الجاري، حيث وصلت الوحدات الكردية في جنوب غرب عين العرب (كوباني) إلى ضفاف نهر الفرات بعد سيطرتها على قرية جعدة، كما باتت الوحدات الكردية على مسافة بين 22 – 25 كلم من مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا، كما تدور اشتباكات عنيفة في محيط معمل لافارج الفرنسي للاسمنت، الواقع في شمال غرب عين عيسى بريف محافظة الرقة، بينما تمكنت الوحدات الكردية والكتائب الداعمة لها من تجاوز طريق الحسكة – حلب – الدولي والسيطرة على مسافة 35 كلم منه، في جنوب عين العرب (كوباني)، وبذلك فإن الوحدات الكردية مدعمة بلواء ثوار الرقة وكتائب شمس الشمال ولواء جبهة الأكراد، باتوا يسيطرون على مساحة 2500 كلم2 على الأقل، حيث ترافقت الاشتباكات الدائرة في المنطقة مع ضربات عنيفة نفذتها طائرات التحالف العربي – الدولي على تمركزات وتحصينات تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأسفرت الاشتباكات عن مصرع 8 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” جثثهم لدى وحدات الحماية والكتائب المقاتلة.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد