الوحدات الكردية وقوات النظام تطوقان عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الحسكة

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن اشتباكات تدور في محيط منطقة تل بارود بجنوب جبل عبد العزيز الواقع إلى الغرب من مدينة الحسكة، بين وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، حيث يحاول عناصر التنظيم فتح طريق إمداد من الجهة الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة، لإيصال الإمدادات والذخائر والآليات الثقيلة إلى القسم الجنوبي من مدينة الحسكة، والذي يسيطر عليه التنظيم، عقب هجومه على المدينة فجر الـ 25 من شهر حزيران / يونيو الفائت، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل بين الطرفين، دون معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوفهما، وكانت الوحدات الكردية مدعمة بمقاتلي جيش الصناديد قد تمكنت من الوصول إلى سجن الأحداث وشركة الكهرباء الواقعة على الطريق الوصل بين دوار الباسل في مدخل مدينة الحسكة عند أطراف حي غويران، وبين دوار البانوراما عند المشارف الجنوبية للمدينة، في محاولة منها لاستكمال القوس باتجاه شرق مدينة الحسكة ومحاصرة عناصر التنظيم داخل القسم الجنوبي للمدينة.