الولايات المتحدة تدين الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على سجن غويران بالحسكة

مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية

بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس

22 كانون الثاني/يناير 2022
تدين الولايات المتحدة الهجوم الذي شنه تنظيم داعش يوم الخميس على سجن تابع لقوى الأمن الداخلي في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا في محاولة لإطلاق سراح مقاتلي التنظيم المحتجزين.
نشيد بقوات سوريا الديمقراطية على ردها السريع والتزامها المستمر بمحاربة داعش في شمال شرق سوريا، ونعرب عن خالص تعازينا لأسر الحراس الذين أصيبوا وقتلوا في الهجوم الأولي بالقنابل أو خلال عمليات القتال اللاحقة. كانت مهاجمة مركز الاحتجاز على رأس أولويات داعش لأكثر من عام. كانت الجهود الدؤوبة والمقتدرة التي بذلتها قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش مشرفة وتمكنت من إحباط العديد من الهجمات في خلال تلك الفترة والحد من شدة الهجوم الحالي. ويسلط هذا الهجوم الضوء على أهمية المبادرات التي يتخذها التحالف الدولي لهزيمة داعش وضرورة تمويلها بشكل كامل بغرض تحسين الاحتجاز الآمن والإنساني لمقاتلي داعش، بما في ذلك من خلال تعزيز أمن مرافق الاحتجاز. ويؤكد أيضا على الحاجة الملحة لبلدان المنشأ إلى استعادة مواطنيها المحتجزين في شمال شرق سوريا وإعادة تأهيلهم ودمجهم ومقاضاتهم متى اقتضى الأمر ذلك.
نواصل الوقوف إلى جانب شركائنا في المنطقة لمواجهة فلول داعش. لقد قلص التحالف قدرة تنظيم داعش على شن هجمات إلى حد كبير، إلا أن التنظيم يواصل محاولاته لزعزعة استقرار المنطقة. وتمثل الخسائر التي تكبدها شركاؤنا في هذه الهجمات تذكيرا صارخا بالتحديات الفعلية التي لا تزال المنطقة تواجهها.
تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بتحقيق هزيمة داعش الدائمة على المستوى الدولي، وذلك بالعمل من خلال التحالف ومع شركائنا المحليين.

المصدر: وزارة الخارجية الأمريكية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد