الولايات المتحدة تندد بالمصالحة بين سوريا وحركة حمـ*ـاس

حذرت الولايات المتحدة من أي تطبيع للعلاقات مع الرئيس السوري بشار الأسد، واعتبرت أن “مصالحته مع حركة حماس الفلسطينية تظهر عزلته”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين إن “تواصل دمشق مع هذه المنظمة يؤكد لنا عزلته”.

وأضاف “إن هذا يضر بمصالح الشعب الفلسطيني ويقوض الجهود العالمية لمكافحة الإرهاب في المنطقة وخارجها”.

وتابع “سنواصل رفض أي دعم لإعادة تأهيل النظام في سوريا، لا سيما من المنظمات مثل حماس”.

واستقبل الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأربعاء وفدا من الحركة الإسلامية الفلسطينية.

وقال القيادي في حركة حماس، خليل الحية، إن لقاء الفصائل الفلسطينية مع الرئيس السوري بشار الأسد هو “يوم مجيد ومنه نستأنف حضورنا في سوريا والعمل معها دعما لشعبنا لاستقرار سوريا”.

المصدر: RT

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.