الولايات المتحدة لا تعتزم العودة بصفة مراقب إلى “محادثات أستانا” حول سوريا

أعلن سفير أمريكا لدى كازاخستان أن الولايات المتحدة تعتبر محادثات جنيف بشأن السلام في سوريا، هي أفضل طريقة لحل الأزمة، وأكد أن بلاده لا تنوي العودة بصفة مراقب إلى “محادثات أستانا”.

وقال السفير الأمريكي لدى كازاخستان، ويليام موسر، في إفادة صحفية اليوم الأربعاء: “نعتقد أن عملية جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة هي أنسب عملية لحل هذا الصراع. لذلك، لا نريد الآن أن نكون مراقبين في عملية أخرى”.

وقد انطلقت منذ عام 2017، في العاصمة الكازاخستانية أستانا، قبل تغيير اسمها إلى “نورسلطان”، المفاوضات المعروفة باسم “صيغة أستانا” حول المسالة السورية تحت إشراف روسيا وتركيا وإيران، وفي يناير 2018، استضافت سوتشي (بجنوب روسيا) مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي كان أول محاولة منذ بداية الصراع لجمع تشكيلة واسعة من المشاركين، وكانت النتيجة الرئيسية للمؤتمر قرار إنشاء لجنة دستورية تعمل في جنيف وتتمثل مهمتها الرئيسية في إعداد دستوري جديد لسوريا.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد