اليابان تحقق في محاولة طالب الانضمام لداعش في سوريا

أعلن متحدث باسم الحكومة اليابانية، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة تستجوب يابانياً مسلماً عمره 26 عاماً يشتبه بأنه أراد الانضمام إلى صفوف تنظيم “داعش” في سوريا.

وعرف عن الشاب الذي لم تكشف هويته بأنه طالب في جامعة هوكايدو (شمال اليابان) كان ينوي التوجه إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع، بحسب إفادته التي نقلتها صحيفة “ماينيشي شيمبون”.

والمسلمون في اليابان أقلية ضئيلة جداً لا تتضمن فئة راديكالية كما في بلدان أخرى.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا للصحافيين: “أنا على علم بأن الشرطة أجرت بحثاً استناداً إلى القانون الجنائي، لكن لا أود الخوض في التفاصيل، لأن المسألة قيد التحقيق. كعضو في المجتمع الدولي تتبنى بلادنا سياسة اتخاذ خطوات فعالة لمنع الإرهاب”.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة طالب في الشهر الماضي جميع الدول بأن تؤسس قوانينها لجرائم جنائية خطيرة لتوفير القدرة على ملاحقة مواطنيها الذين يسافرون إلى الخارج للقتال مع الجماعات المسلحة في خطوة أثارها صعود “داعش”.

وقالت أساهي شيمبون إن الشرطة صادرت جواز سفر الطالب، واستجوبت شخصاً يرتبط بمكتبة في طوكيو، حيث تم نشر إعلان طلب مساعدة للحصول على عمل في سوريا.

وفي الشهر الماضي، نسب قائد القوات الجوية اليابانية السابق، توشيو تاموجامي، إلى مسؤول كبير بالحكومة الإسرائيلية قوله، إن 9 يابانيين انضموا إلى “داعش” على الرغم من أن سوغا قال آنذاك إن الحكومة لم تؤكد هذه المعلومات.

العربية نت

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد