المرصد السوري لحقوق الانسان

اليونان تصادر كمية قياسية من الحبوب المخدرة قادمة من سوريا

صادرت السلطات اليونانية ما وصفته بأكبر كمية مخدرات من نوعها يتم ضبطها في العالم قادمة من سوريا وقالت إن قيمتها تربو على نصف مليار يورو.

وقالت وحدة الجرائم المالية يوم الجمعة إن خفر السواحل وضباط مكافحة المخدرات صادروا ثلاث حاويات مليئة بالأمفيتامينات. وشارك في العملية 20 ضابطا وتمت مصادرة 5.25 طن من المخدر، وهو عبارة عن 33 مليون قرص كبتاجون، من الحاويات التي تم شحنها من سوريا.

وقالت وحدة الجرائم المالية في بيان ”هذه أكبر كمية تتم مصادرتها عالميا مما يحرم الجريمة المنظمة من عائدات تتجاوز 660 مليون دولار (587.45 مليون يورو)“.

والكبتاجون أحد الأسماء التجارية العديدة لفينيثيلين الهيدروكلوريد، وهو مركب كيميائي ينتمي إلى عائلة الأمفيتامينات التي تنشط الجهاز العصبي المركزي.

وفي الستينيات، تم وصف هذا الدواء لعلاج فقدان الحس والاكتئاب، لكن بحلول الثمانينيات قررت المؤسسات الطبية أن أضرار إدمان الكبتاجون تفوق الفوائد الإكلينيكية وتم حظره.

لكن الكبتاجون مخدر له شعبية في شبه الجزيرة العربية وفي سوريا.

وباتت سوريا مصدرا ومستهلكا رئيسيا للأمفيتامينات إذ أدت صدمة الحرب الأهلية إلى زيادة الطلب وأتاح انتهاك القانون والنظام فرصا للمنتجين.

وقالت وحدة الجرائم المالية إن السلطات اليونانية تحاول تحديد ما إذا كانت الوجهة الأخيرة للشحنة هي الصين، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

المصدر:: رويترز

 

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول