اليونسيف: 400,000 شخص عالقين في خط النار في سوريا

يتدهور وضع النساء والأطفال في مدينة حمص السورية بشكل سريع، مع وجود  حوالي 400,000 شخص من النازحين في منطقة الوعر يعيشون في ابنية غير مكتملة وفي المدارس ومرافق عامة اخرى.

” في الأيام الأخيرة ازداد تدهور الوضع في الوعر، مع وصول تقارير بشأن مواجهات يومية عنيفة وقصف بالصواريخ وقذائف الهاون مما يؤدي الى وقوع العديد من الاصابات”.

” تقوم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بمساعدة الشركاء على توزيع مواد التغذية ومستلزمات النظافة بينما تسعى جاهدة من اجل الابقاء على توصيل المياه الكافية للأفراد الأبرياء العالقين في القتال، وغالبيتهم من النساء والأطفال. بينما تحد الحواجز العسكرية من وصول المؤن الى المنطقة.

” وفيما لا تزال المنطقة مزوّدة بالكهرباء والمياه هناك نقص متزايد في الخضروات والحليب والمواد الضرورية الأخرى.  كما ان مؤن الاغاثة الطارئة التابعة لنا في اليونيسف ستقوم بالنفاذ خلال أيام معدودة.

” نناشد جميع الأطراف تسهيل الوصول اللآمن لهذه العائلات من اجل تمكيننا تقديم المساعدات المنقذة للحياة والسماح لهذه العائلات العالقة حالياً في الوعر المغادرة والوصول الى بر الأمان بكرامة.

“ألا يستطيع كل اولئك الذي لهم طرف الموافقة على عدم تعرض النساء والأطفال الأبرياء في حمص وكل انحاء سوريا لأي شكل من اشكال المُعاناة؟ “.

بال اف اكس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد