امرأة تقتل طفلتها البالغة من العمر 3 سنوات في أشرفية صحنايا بريف دمشق وأجهزة النظام الأمنية تكشف ملابسات الجريمة

كشفت أجهزة النظام الأمنية عن حدوث جريمة قتل مروعة في منطقة أشرفية صحنايا بريف دمشق في الـ 26 من أبريل/نيسان المنصرم راح ضحيتها طفلة وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن طفلة تبلغ من العمر 3 أعوام، توفيت بعد تعرضها للطعن في منطقة الصدر بواسطة أداة حادة، حيث ادعت والدتها حينها بأن طفلتها تعرضت للطعن أثناء لعبها مع طفل آخر، إلا أن التحقيقات التي أجرتها أجهزة النظام الأمنية كشفت بأن الطفلة جرى قتلها على يد والدتها التي حاولت التستر على الجريمة، حيث اعترف والدة الطفلة بأنها قامت بطعن طفلتها بـ “السكـ.ين” نتيجة غضبها وضغوط نفسية كانت تمر بها كونها مقيمة مع والدة زوجها وأقاربه في منزل واحد.

وبذلك يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 59 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 15 طفل، و9 مواطنات، و37 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي: “شابة و3 رجال في العاصمة دمشق، طفلان ومسن و3 أطفال وسيدتين اثنتين و5 رجال في ريف دمشق، ورجلان وسيدتين في طرطوس، و4 رجال ورضيع ومواطنتين اثنتين في حماة، ومسنة وشابة وطفلة ورضيع وطفل و11 شاب ورجل بمحافظة السويداء، و3 رجال وفتى في دير الزور، ورضيع ورجل بمدينة حلب، و3 رجال و4 أطفال في درعا، و3 رجال وطفلة في حمص”.

الجدير ذكره بأن مناطق سيطرة النظام شهدت وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال نيسان المنصرم، 15 جريمة في عموم مناطق سيطرة النظام بعضها ناجم عن عنف أسري وحالات اغتصاب وبدوافع سرقة وأخرى مجهولة، أفضت تلك الجرائم إلى مقتل 17 بينهم “طفل وسيدتان ” توزعوا على النحو التالي: 3 بينهم سيدة في ريف دمشق – رجل في طرطوس – 3 بينهم سيدة في حماة – 3 شبان ورجال في السويداء – رجلان في دير الزور – رجل في حلب – طفل في درعا – 3 رجال في حمص”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد