رغم تحذيرات أمريكية.. امرأة من تنظيم “الدولة الإسلامية” تستدرج عنصر من “قسد” وتغتاله في ريف الرقة الشمالي

محافظة الرقة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي عثروا على جثة عنصر تابع لـ “قسد” مقتولا في ظروف غامضة، وعليه آثار طلقات نارية في الرأس، حيث وجدت جثته بالقرب من مكب للنفايات شمال مدينة الرقة، أواخر آب الفائت، في حين تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية الاغتيال، مؤكدا بأنها تمت بواسطة مسدس حربي.
ووفقا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن امرأة من تنظيم “الدولة الإسلامية” قامت بالتعرف على الشاب وإغرائه وجره، ومن ثم قامت بقتله بواسطة مسدس مزود بكاتم صوت.
وسبق وأن اعتمد تنظيم “الدولة الإسلامية”في عملياته  على العنصر النسائي، بأساليب الإغراء وغيرها لتحقيق هدف التنظيم.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 127 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 97 قتيلا، هم:37 مدني بينهم سيدة وطفل، و 60 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.