اميركا تقصف قافلة للقوات السورية قرب الحدود الاردنية

20

أعلنت وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” مساء امس الخميس ان قوات التحالف نفذت هجوما جويا استهدف القوات السورية.

وقال التحالف الدولي في بيان أنّ الضربة وقعت “داخل” منطقة أقيمت شمال غرب موقع التنف العسكري حيث تتولى قوات خاصة بريطانية واميركية تدريب قوات محلية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية وتقديم المشورة لها.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الامريكية لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.ا) إن قوات التحالف نفذت الهجوم بعد تقييم من قائد التحالف في الميدان يفيد بوجود تهديد ضد قواته.

وأضاف المسؤول ان قوات التحالف اجرت استعراضا للقوة ، واطلقت رصاصات تحذيرية، قبل شن الهجوم.

وذكر التحالف أن قواته تعمل في التنف منذ شهور عديدة وتدرب “قوات شريكة” تشارك في الحرب ضد تنظيم “داعش” وتقدم لها المشورة.

ولم يصدر على الفور أي تعليق رسمي من دمشق.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الغارة استهدفت قافلة لقوات النظام والقوات الموالية لها في منطقة صحراوية بحمص في وسط سورية.

وأضاف المرصد السوري أن أربع مركبات عسكرية على الأقل تابعة للنظام تم تدميرها جراء الغارة، دون الإشارة إلى عدد المصابين أو القتلى.

وعلى صعيد آخر أضاف المرصد السوري أن معركة نشبت في محافظة حماة عقب هجوم كبير لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” أسفرت عن مقتل 52 شخصا بينهم 15 مدنيا على الأقل.

واستهدف الهجوم قريتي عقارب والمبعوجة التي يسيطر عليهما النظام السوري.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن المعركة نشبت قرب طريق يصل بين حماة وحلب.

وأشار المرصد ومقر في بريطانيا ويعتمد على شبكة من النشطاء داخل سورية إلى أن متطرفي تنظيم داعش استولوا على قرية عقارب بعد المعركة.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات الحكومية صدت الهجوم وقتلت عددا غير محدد من المتطرفين.

المصدر: القدس