انتشار كبير لعناصر “الجبهة الوطنية” ضمن “المحارس” التركية على طريق حلب – اللاذقية “M4”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انتشار مكثف لعناصر من “الجبهة الوطنية” للتحرير ضمن المحارس التي وضعتها القوات التركية خلال الأيام السابقة، على طريق حلب – اللاذقية “M4″، والتي تركزت بالقرب من الكفير جنوب جسر الشغور ومحيط بداما الزعينية غرب جسر الشغور وبالقرب من نقطة انتهاء الدوريات المشتركة سابقاً عند الحدود الإدارية مع محافظة اللاذقية بمنطقة “عين الحور”.

وأشار المرصد السوري يوم الأمس، إلى أن يوم الإثنين شهد عملية غير مسبوقة تمثلت بنشر القوات التركية لمحارس مسبقة الصنع ضمن مواقع عدة على طريق حلب – اللاذقية الدولي “M4″، لاسيما في بالقرب من الكفير جنوب جسر الشغور ومحيط بداما الزعينية غرب جسر الشغور وبالقرب من نقطة انتهاء الدوريات المشتركة عند الحدود الإدارية مع محافظة اللاذقية “عين الحور”، وذلك لتأمين الطريق بدلاً من تمشيطه بين الحين والآخر من العبوات والألغام التي يعمد الرافضين للاتفاق الروسي – التركي إلى زرعها هناك، هذا الطريق الذي كانت تركيا قد وعدت الجانب الروسي بإعادة فتحه منذ زمن، حيث يشهد الطريق الدولي غياب للدوريات الروسية – التركية المشتركة منذ أواخر شهر آب/أغسطس الفائت من العام 2020، بعد أن كان الجانبان قد سيرا أكثر من 26 دورية منذ آذار حتى آب، وتعرضت الدوريات لاستهدافات متكررة من قبل مجموعات جهادية رافضة للاتفاق الروسي – التركي.

عدسة “المرصد السوري” ترصد تحصينات القوات التركية المتمركزة في معسكر “طلائع البعث” على طريق إدلب – أريحا في بلدة المسطومة

 

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10159692193203115?__cft__[0]=AZWYC_73AO1pzGNwt0kDUzhdraG5rFcKvp8dlaojj_jc-BNMfYQ4PSAG6sUeA9V-bE3vC6vA_SwJcBVtNjyb6KoZuupCNeASQHKKgze25Kd-H_CuC9S_AdK-Q5UN0nPFloPHgsJcVl_CULDhsGCEearbDrmCQtDjVB7GAVAQEnlP5w&__tn__=%2CO%2CP-R

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد