اندلاع اشتباكات داخل مدينة عين عيسى التي سيطرت عليها الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة صباح اليوم

49

تدور اشتباكات داخل مدينة عين عيسى بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي والفصائل المقاتلة من طرف، ومجموعتين من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر أحدهما كانت قد تسللت إلى المدينة والاخرى كانت متوارية داخل المدينة، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان ان الاشتباكات لا تزال مستمرة بينهما في المدينة التي سيطرت الوحدات الكردية والفصائل المقاتلة عليها اليوم، وأكدت مصادر موثوقة للمرصد أن تنظيم “الدولة الإسلامية” لا يزال يسيطر على صوامع الحبوب الواقعة في شمال مدينة عين عيسى والتي تعادل مساحتها مساحة المدينة، كما أن التنظيم لا يزال يتواجد في عشرات القرى، الواقعة بين الحدود السورية – التركية في محافظة الرقة وطريق حلب – الحسكة (رودكو)، وأكدت المصادر ذاتها أن وحدات حماية الشعب الكردي طلبت من سكان قرى الدوغانية وعلي باجيلة وخربة الرز الواقعة في الريف الجنوبي لمدينة تل أبيض، مغادرتها، واعتبروها منطقة عمليات عسكرية في الوقت الراهن، ، كذلك قضى 3 عناصر من وحدات حماية الشعب الكردي جراء إصابتهم في تفجير عربات مفخخة قرب تمركزاتهم في المطقة الممتدة بين تل أبيض وبلدة سلوك، بينما قضى مقاتل من فصيل مقاتل جراء انفجار لغم به في مدينة عين عيسى التي سيطرت عليها الوحدات الكردية مدعمة بالفصائل المقاتلة اليوم.

على صعيد متصل تشهد مدينة الرقة، حركة نزوح لعشرات العوائل من المدينة التي تعد المعقل الرئيس لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، حيث تتوجه العوائل نحو مدينة الطبقة بالريف الغربي للرقة، ونحو مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي.