المرصد السوري لحقوق الانسان

اندلاع حرائق في أراضٍ زراعية شرقي القامشلي جراء استهدافها بالرصاصات الحارقة من قِبل حرس الحدود التركي “الجندرما”

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اندلاع حرائق بمساحات واسعة من الأراضي المزروعة بمحصول القمح في قرى الريف الشرقي للقامشلي الواقعة على الحدود السورية – التركية، جراء استهدافها بالرصاصات المتفجرة من قِبل حرس الحدود التركي “الجندرما” فيما يمنع الرصاص العشوائي لحرس الحدود التركي فرق الإطفاء من الوصول للأراضي المشتعلة بها النيران، ويعتبر هذا الاستهداف الثاني خلال أسبوع للأراضي الزراعية الواقعة شرقي القامشلي من قِبل حرس الحدود التركي، والذي تسبب سابقًا باشتعال النيران بمساحات واسعة منها.

وفي 6 يونيو/حزيران الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن مجموعة من المدنيين حاولت دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية بعد منتصف الليل، من الجهة الغربية لمدينة الدرباسية الحدودية مع تركيا شمال شرقي سوريا، حيث أطلق عناصر حرس الحدود التابعين لقوات سوريا الديمقراطية نيران تحذيرية لإيقاف عبور المدنيين، ليتطور الأمر لحدوث تبادل بإطلاق النار بينهم وبين الجندرما التركية، الأمر الذي أدى لإصابة ثلاثة مدنيين من ضمن المجموعة التي حاولت الفرار إلى داخل الأراضي التركية ومن ثم جرى إسعافهم إلى المشافي الميدانية في الدرباسية، بالإضافة إلى تمكن بعض من أفراد المجموعة من الوصول إلى الجانب التركي.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول