انسحاب مئات المقاتلين من محيط راس العين‎

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب الكردي بسطت سيطرتها الكاملة على منطقة أصفر ونجار ومنطقة تل حلف في ريف مدينة رأس العين، عقب اشتباكات عنيفة دارت منذ ساعات متأخرة من ليل أمس وحتى صباح اليوم، انسحب على إثرها مئات المقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة، من منطقتي تل حلف وأصفر ونجار، بحسب ما اكدت مصادر من محافظتي دير الزور والرقة والتي أكدت للمرصد السوري لحقوق الانسان عملية الانسحاب، بينما يقوم مقاتلو وحدات الحماية بعملية تفكيك للمفخخات والألغام في منطقة تل حلف، والتي زرعت بحسب نشطاء أكراد من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة قبل انسحابها، ولم ترد أية معلومات تفصيلية عن حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، بينما تشتبك وحدات حماية الشعب الكردي منذ منتصف ليل أمس مجموعة من مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة في منطقة المناجير والتي تعتبر نقطة التواجد الاخير لمقاتلي الدولة والنصرة والكتائب المقاتلة في منطقة رأس العين وريفها، بحسب نشطاء من المنطقة، وكانت وحدات حماية الشعب الكردي قد سيطرت منذ الثاني من الشهر الجاري على أكثر من عشرين قرية في ريف رأس العين، انتهت بالسيطرة ليل أمس على طريق تل راس العين – تل تمر بالكامل.