المرصد السوري لحقوق الانسان

انفجارات عدة تضرب القسم الشرقي من مدينة حلب عند أحد مقرات “مخابرات النظام” في تل الزرازير وتخلف خسائر بشرية

سمع دوي انفجارات عدة في منطقة تل الزرازير بالقسم الشرقي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، صباح اليوم الأحد الـ 20 من شهر تشرين الأول / أكتوبر، تبين أنها ناجمة عن انفجار عبوات ناسفة في تل الزرازير الواقعة بالقرب من حي السكري، إذ وقعت الانفجارات في منطقة يتواجد فيها مقر لأجهزة النظام الأمنية، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية مؤكدة، ولم يعلم حتى اللحظة هوية الفاعلين، حيث تفرض قوات النظام طوقاً أمنياً على المنطقة بعد التفجيرات.

ونشر “المرصد السوري” في الـ 11 من اكتوبر أنه رصد استياءًا شعبياً واسعاً على خلفية اقتتال مسلح شهدته مدينة حلب، بين مسلحين من عشيرة البكارة من طرف، ومسلحين من عشيرة السلطان من طرف آخر، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة منذ فجر الجمعة الـ 11 من أكتوبر في حي باب النيرب شرق حلب، وامتدت إلى أحياء أخرى بالقسم الشرقي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وسط حالة رعب تسبب بها الاقتتال لدى الأهالي، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية بين طرفي الاقتتال، لتقتحم عناصر من المخابرات الجوية والأمن العسكري وقوات الأمن والشرطة الأحياء التي شهدتها اشتباكات، وانتشرت بشوارع الحي وتوقف الاشتباكات بين العشائر، فيما ساد حالة ذعر كبيرة بين الأهالي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول