انفجارات في مدينة حلب وضواحيها نتيجة القصف المتبادل بين قوات النظام والفصائل

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دوي انفجارين على الأقل في مدينة حلب، تبعها انفجارات في مناطق بضواحي المدينة، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن قذيفتين على الأقل سقطتا على مناطق في حي حلب الجديدة في القسم الغربي من مدينة حلب، تبعها قصف من قبل قوات النظام طال مناطق في ضاحية الراشدين بغرب مدينة حلب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وكان المرصد السوري نشر أمس الأول أنه تشهد مدينة حلب ومحيطها وأطرافها الغربية والشمالية الغربية بالإضافة لريفها الشمالي، تصاعد عمليات الاستهدافات من قصف وسقوط قذائف ورشاشات ثقيلة منذ أيام وحتى الآن، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً نفذته قوات النظام بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، على أماكن في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما شهد محور كلجبرين بالريف الشمالي الحلبي، استهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل، تمثلت بسقوط قذائف متبادلة بين الطرفين بالإضافة لاستهدافات بالرشاشات الثقيلة، ولا أنباء عن إصابات.

فيما نشر المرصد السوري في الأول من شهر تشرين الأول الجاري، أنه شهدت مناطق في القسم الغربي من مدينة عمليات سقوط قذائف وقصف واشتباكات بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات دارت في محور جمعية الزهراء غرب مدينة حلب، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، ترافقت مع استهدافات وقصف متبادل، كما قصفت قوات النظام مواقع تسيطر عليها الفصائل بأطراف حلب الغربية، فيما سقطت عدة قذائف على أماكن في شارع النيل ومحيطه وأطرافه بالقسم الغربي من المدينة التي تخضع لسيطرة قوات النظام، دون معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية، كما نشر المرصد السوري يوم الأحد الـ 30 من شهر أيلول الفائت من العام الجاري، أنه سمع دوي عدة انفجارات في مدينة حلب تبين أنها ناجمة عن سقوط عدة قذائف صاروخية، بعد منتصف ليل السبت – الأحد، على مناطق في أحياء الموكامبو وشارع النيل والأندلس بمدينة حلب، والخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما أسفر عن  سقوط عدد من الجرحى، وأضرار مادية، عقبه استهداف قوات النظام لمناطق في أطراف الليرمون والزهراء غربي حلب، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 26 من شهر أيلول / سبتمبر الجاري أنه هزت انفجارات القسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، ناجمة عن سقوط قذائف على أماكن في حي حلب الجديدة، ولا معلومات عن خسائر بشرية، بعد أن نشر المرصد السوري في الـ25 من شهر سبتمبر / أيلول الجاري عن إصابة شاب برصاص قناص في منطقة الخالدية بمدينة حلب، جراء استهدافه من قبل قناص، ما تسبب بإصابته بجراح بليغة، في أعقاب عمليات قصف متبادل شهدتها مناطق في مدينة حلب وضواحيها ومناطق أخرى في شمال غربها، تسببت بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، حيث نشر المرصد السوري في نفس التاريخ أنه هزت انفجارات مناطق في القطاع الشمالي الغربي لريف حلب ومناطق أخرى في مدينة حلب وضواحيها الغربية، ناجمة عن عمليات استهداف متبادلة بين قوات النظام والفصائل، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن قوات النظام قصف مناطق في بلدة كفر حمرة بشمال غرب المدينة، بعدد من القذائف المدفعية والصاروخية، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، واستشهاد شاب وإصابة 5 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين هزت انفجارات مناطق في مدينة حلب، ناجمة عن سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام، في حي جمعية الزهراء عند الأطراف الغربية لمدينة حلب، ما أدى لأضرار مادية، عقبها عمليات قصف مدفعي من قبل قوات النظام على منطقة الصالات الصناعية، ولم ترد معلومات عن إصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد