انفجاران اثنان على الأقل يهزان الضواحي الشمالية لمدينة اللاذقية نتيجة استهداف جديد طال المنطقة

22

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجارات في مدينة اللاذقية وضوحيها، قالت مصادر متقاطعة أنها ناجمة عن سقوط قذيفتين على الأقل على أماكن بالقرب من منطقة القنجرة الواقعة في الضواحي الشمالية لمدينة اللاذقية،ما تسبب بوقوع أضرار مادية، في حين لم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 4 من ايلول الجاري، أنه هزت انفجارات مناطق في ضواحي مدينة اللاذقية، قالت مصادر متقاطعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أنها ناجمة عن استهداف من الدفاعات الجوية، يرجح أنه طال طائرات مسيرة استهدفت منطقة البصة في الضواحي الجنوبية لمدينة اللاذقية، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، عقبها قصف من قبل قوات النظام طال مناطق في جبال اللاذقية الشمالية، ومناطق في الطريق الواصل إلى المنطقة، فيما يأتي هذا الاستهداف بعد نحو 24 ساعة من مقتل 3 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة 9 آخرين منهم، وذلك في استهداف صاروخي نفذته الفصائل لمواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، والتي نفت مصادر من المنطقة للمرصد السوري ما ادعته روسيا، حول مقتل عناصر قوات النظام عبر استهدافهم بطائرات مسيرة وأكدت المصادر أن الاستهداف تم عبر قصف صاروخي نفذته الفصائل على مواقع قوات النظام في جبل التركمان، فيما تأتي الإدعاءات الروسية في ترويج للطائرات المسيرة كمبرر مستقبلي للهجوم المتوقع على محافظة إدلب، وذلك عبر إثارة الرأي العام الدولي