انفجاران خلال عدة ساعات يضربان مدينة إدلب وأطرافها عقب أيام من انفجار قتل وجرح عشرات المدنيين

35

سمع دوي انفجار عنيف على الأقل في مدينة إدلب، قالت مصادر متقاطعة أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بالقرب من دوار السبع بحرات، في مدينة إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، وكان نشر المرصد السوري قبل ساعات أن انفجاراً جرى في منطقة معمل الكونسروة بأطراف مدينة إدلب، دون تسببها بإصابات، وكان وثق المرصد السوري استشهاد 28 شخصاً بينهم 23 طفلاً ومواطنة، استشهدوا جراء انفجار ضرب منطقة قرب دوار المطلق في مدينة إدلب قبل نحو 24 ساعة من الآن، وتسبب بمجزرة قضى واستشهد فيها ما لا يقل عن 31 شخصاً، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى بعضهم بحالات خطرة، وكان المرصد السوري وثق 43 شخصاً على الأقل ممن استشهدوا وقضوا في مدينة إدلب، نتيجة الانفجار الذي استهدف مقر لأجناد القوقاز في شارع الثلاثين بمدينة إدلب في الـ 7 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2018، بينهم 27 مدنياًَ من ضمنهم 14 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و7 مواطنات، فيما لا تزال حصيلة الخسائر البشرية مرشحة للارتفاع بسبب وجود مفقودين ووجود عشرات الجرحى بعضهم لا تزال جراحهم بحالات خطرة، حيث لا يعلم إلى الآن ما إذا كان ناجماً عن تفجير عربة مفخخة أو نتيجة صواريخ أطلقت من طائرة، كما أن المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد كذلك دماراً كبيراً خلفه الانفجار، فيما تجدر الإشارة إلى أن مدينة إدلب شهدت قبل أسابيع تفجيرات استهداف عدة مناطق في المدينة وأطرافها، بعضها كان يستهدف آليات وسيارات تقل قياديين وعناصر من هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى مساندة لها، وتسببت الانفجارات تلك في سقوط خسائر بشرية.