انفجار المقذوفات من مخلفات القصف السابق يوقع المزيد من الخسائر البشرية

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 2 هما طفل ورجل، عدد الشهداء الذين قضوا جراء انفجار قنبلة، لم تكن قد انفجرت من قبل في بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي منذ عدة أيام، حيث شهدت محافظة إدلب ومناطق سورية أخرى، عمليات انفجار قنابل ومقذوفات من مستفرغات الآلة العسكرية، سواء من الأسلحة البرية أو الجوية، والتي قصفت في الأوقات السابقة المدن والبلدات والقرى والمزارع السورية، وأدى عدم جمعها وإتلافها من قبل الجهات المعنية، إلى انفجارها، موقعة في كل مرة خسائر بشرية من المدنيين.