انفجار بريف إدلب وقذائف تستهدف مدينة حلب ومظاهرة في اعزاز واستمرار المعارك بمنبج

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في قرية النقير بالريف الجنوبي لإدلب، لقصف من قوات النظام، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما انفجر لغم بسيارة على الطريق الواصل بين معرة حرمة وحزارين بريف إدلب، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية.

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي الأندلس والخالدية ومناطق أخرى في الأطراف الغربية لمدينة حلب، ومعلومات أولية عن سقوط جرحى جراء سقوط القذائف، فيما استشهدت سيدة متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف للطيران الحربي قبل أيام على مناطق في حي بستان القصر، كما قصفت طائرات حربية أماكن في منطقتي معمل السكر والزراعة في منطقة مسكنة بالريف الشرقي لحلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما خرجت مظاهرة في مدينة اعزاز ضمت عشرات المواطنين من أبناء المدينة، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “”طائرات التحالف لن تجعل من منبج “مابوك” الأرض بتتكلم عربي – حاربنا داعش ومازلنا ولم نهجر شعب أو نقسم أرض لا للتقسيم””، فيما استشهد طفل جراء إصابته في انفجار قنبلة به في بلدة أورم الكبرى، لم تكن قد انفجرت في وقت سابق، كذلك استهدفت الفصائل بصاروخ موجه تمركزاً للمسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية في منطقة الحويز بالريف الجنوبي لحلب.

 

على صعيد متصل تستمر الاشتباكات في محيط مدينة منبج وريفها، بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، وسط استمرار تحليق طائرات التحالف في سماء المنطقة وتنفيذها ضربات على مواقع التنظيم، بينما قالت مصادر أهلية أن التنظيم عمد اليوم إلى تنفيذ مداهمات واعتقالات وحملات سوق إلى القتال في القرى الواقعة بريف مدينة الباب وقرب منطقة العريمة بريف منبج الغربي.