المرصد السوري لحقوق الانسان

انفجار جديد يضرب مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف رأس العين (سري كانييه)

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، دوي انفجار في منطقة رأس العين (سري كانييه)، الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل بريف الحسكة، ناجم عن انفجار بسيارة في منطقة الناصرية غربي رأس العين، ما أدى لأضرار مادية، وسط معلومات عن مقتل سائق السيارة، ورجحت مصادر أن التفجير ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بالسيارة ونشر المرصد السوري في السادس من الشهر الجاري، أن عناصر من فرقة الحمزة ولواء المعتصم، طردوا عوائل نازحة من دير الزور إلى مدينة رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.
ووفقًا لمصادر فإن الفصائل طردت تلك العائلات منتصف ليلة الاثنين-الثلاثاء، دون أن تسمح لهم بالمبيت في المنزل حتى الصباح، بحجة أنه غير مرغوب بها. 
وباتت العوائل التي يتكون جلها من الأطفال والنساء في الحديقة العامة في العراء.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 3 نيسان، توتراً في مدينة رأس العين (سري كانييه) بريف الحسكة، على خلفية الاقتتال المسلح بين فصيل السلطان مراد، ومجموعة “درع الحسكة” التابعة لذات الفصيل أيضاً، مساء أمس، والتي خلفت جرحى، حيث لايزال الاستنفار قائم بين الطرفين، وكان المرصد السوري وثق مساء أمس، إصابة 3 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا في اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين مجموعتين من فرقة السلطان مراد في مدينة رأس العين بريف الحسكة، ووفقًا لمصادر المرصد السوري فإن الاشتباكات نتيجة تعاطيهم حبوب مخدرة، دون ورود معلومات واضحة عن أسباب الاشتباكات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول