انفجار سيارة مفخخة عند معبر حدودي سوري مع تركيا

انفجرت سيارة مفخخة الثلاثاء عند معبر حدودي سوري مع تركيا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني ‘انفجرت سيارة مفخخة على الباب الرئيسي لمعبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في محافظة ادلب’ في شمال غرب سورية، مشيرا الى ان ‘لا معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة’.
وكان انفجار مماثل وقع في المنطقة العازلة بين سورية وتركيا قرب معبر باب الهوى في 11 شباط (فبراير) تسبب بمقتل 13 شخصا، ثلاثة منهم اتراك.
ويسيطر مقاتلو المعارضة السورية على تلك المنطقة.
على صعيد آخر، سيطرت القوات النظامية السورية الثلاثاء على أجزاء من بلدة شبعا الواقعة على طريق مطار دمشق الدولي، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان الذي اشار الى تواصل الاشتباكات في أجزاء من البلدة.
وافاد الاعلام الرسمي السوري من جهته ان القوات النظامية سيطرت بالكامل على البلدة. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بريد الكتروني ‘سيطرت القوات النظامية على مناطق في بلدة شبعا من جهة طريق مطار دمشق، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بينها ومقاتلي الكتائب المقاتلة في المنطقة’.
واوضح المرصد ان القوات النظامية سيطرت على مبان في البلدة تقع لجهة طريق المطار، ناقلا عن مقاتلين نفيهم ان تكون القوات النظامية سيطرت على البلدة. وتدور اشتباكات عنيفة في شبعا منذ الاثنين، وقد ادت الى مقتل 11 مقاتلا معارضا على الاقل.
وذكرت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) ان القوات النظامية ‘أحكمت سيطرتها الليلة قبل الماضية على بلدة شبعا بعد عملية نوعية سريعة ودقيقة أسفرت عن القضاء على اخطر تجمعات الارهابيين فيها’«
وافادت الوكالة ان القوات النظامية عثرت امس على ‘خندق يبلغ طوله 500 متر بمحاذاة طريق مطار دمشق الدولي كان الارهابيون يستخدمونه للاختباء واطلاق نيران قناصاتهم على السيارات العابرة’.
وعرضت قناة ‘المنار’ اللبنانية التابعة لحزب الله، حليف النظام، لقطات مصورة قالت انها من داخل البلدة.
واظهرت الصور مراسل القناة والى جانبه عدد من الجنود السوريين الذين قام بعضهم بتقبيل زملاء لهم، في حين اشعل آخرون سجائرهم وهم يقفون في شارع عريض على جانبيه دمار واسع.
وعرضت القناة كذلك لقطات قالت انها ‘حصرية’ للعملية التي نفذتها القوات السورية، وشاركت فيها دبابات قامت بقصف مبان عدة في شبعا، قبل ان يقوم عدد من الجنود باقتحامها.
كما اظهرت قذائف وذخائر قال المراسل انها تعود لمقاتلي المعارضة، في حين بدت جثة احدهم ملقاة على الارض في حديقة احد المباني. وتسعى القوات النظامية منذ’اشهر الى فرض سيطرتها على معاقل لمقاتلي المعارضة في ريف دمشق، يتخذونها قواعد خلفية لهجماتهم ضد العاصمة.
الى ذلك أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطيران الحربي السوري شن أربع غارات جوية على مناطق في حي ‘برزة’ بالعاصمة السورية دمشق.
وذكر المرصد، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه الثلاثاء، أن ذلك يأتي بالتزامن مع′اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط مشفى تشرين العسكري في حي برزة وسط قصف من قبل القوات النظامية على مناطق في الحي.
وقال المرصد إن مناطق في حيي ‘الصناعة’ و’المطار القديم’ في محافظة دير الزور شرق سورية تعرضت لقصف من قبل القوات النظامية مما أدى لسقوط جرحى وتضرر في بعض المنازل.
وأضاف أن اشتباكات عنيفة وقعت بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط ثكنة ‘هنانو’ من جهة حي ‘اقيول’ وفي حيي ‘السيد علي’ و’ميسلون’ في محافظة حلب شمال سورية.

القدس العربي