انفجار ضخم في موقع عسكري تابع لـ “وحدات حماية المرأة والقوات الجوهرية” في ريف عين العرب/كوباني

سمع دوي انفجار عنيف في مناطق ريف عين العرب/كوباني الجنوبي، شرقي حلب، تبين أنه ناجم عن حدوث انفجار بمقر عسكري تابع لـ “وحدات حماية المرأة والقوات الجوهرية” في قرية صرين، لم تعرف أسبابه إذا ماكان ناجم عن استهداف أم انفجار بمستودع للذخيرة، وسط معلومات مؤكدة عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف العسكريين، يجري نقلهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار صباح اليوم إلى أن القوات التركية المتمركزة في قرية الداودية شرقي رأس العين / سري كانييه ضمن منطقة “نبع السلام” استهدف بالقذائف الصاروخية قرى الأسدية ونويحات والخضراوي وتل حرمل وعبوش بريف ابو راسين/زركان الواقعة تحت سيطرة النظام وقسد بريف الحسكة الشمالي الغربي، ما تسبب بحركة نزوح جديدة للأهالي من المنطقة نحو مناطق أكثر أمانا، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
يأتي ذلك في ظل التصعيد التركي على مناطق شمال شرقي سوريا من استهدافات يومية وقصف من المسيرات على أهداف عسكرية ومدنية، في ظل التهديدات المستمرة بشن عملية عسكرية.