انفجار ضخم في موقع عسكري تابع للنظام باللاذقية

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن انفجاراً ضخماً وقع، أمس الأربعاء، في موقع عسكري تابع لجيش النظام في محافظة اللاذقية الساحلية، غرب سوريا.
وفي اتصال هاتفي من لندن مع وكالة “الأناضول”، اليوم الخميس، قال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن “الانفجار وقع في قاعدة للدفاع الجوي التابعة لجيش النظام بمنطقة “جبلة” في محافظة اللاذقية،  على ساحل البحر المتوسط، دون أن يشير إلى طبيعة الانفجار (الذي لم يعلن عنه النظام السوري وذلك حتى الساعة 10.00 تغ).

والمرصد السوري هو منظمة حقوقية مقرها لندن، يعرف نفسه بأنه منظمة “مستقلة”.

وتعيش محافظة اللاذقية منذ بداية الثورة السورية آذار/مارس 2011 هدوءاً نسبياً، يشوبه اشتباكات بين الحين والآخر بين الجيش الحر وقوات النظام في ريفها الشمالي، ويعدها النظام أحد معاقله الأساسية ويوجد فيها قرى يسكنها أبناء الطائفة العلوية التي ينحدر منها رئيس النظام بشار الأسد.

وكان موقع “دام برس”، المقرب من النظام السوري، نقل مساء أمس، عن شهود عيان، أن “صاروخاً  قادماً من جهة البحر المتوسط استهدف قاعدة صاروخية للدفاع الجوي بجانب المعهد الزراعي في قرية صنوبر جبلة “، دون أن يحدد مصدره.

وذكر الموقع حينها أن “المعلومات الأولية تشير إلى عدم وقوع ضحايا”

السبيل