انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية وسط مدينة عفرين شمال غربي حلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان،بأن عنصرًا من فصيل “الجبهة الشامية” أصيب بجروح بليغة جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارته قرب مدرسة الصناعة بحي المحمودية في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل ما يسمى “الجيش الوطني” شمال غربي حلب، بالإضافة إلى حدوث أضرار مادية في محيط موقع الانفجار.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى سماع دوي انفجار متوسط الشدة بمدينة إعزاز الحدودية مع تركيا شمالي حلب، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة قائد عسكري بفصيل “عاصفة الشمال” في حي العصيانة، مما أدى لإصابة القيادي رفقة اثنين من أطفال.

وفي 28 مايو/أيار المنصرم، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن وقوع انفجار بمدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل ما يسمى “الجيش الوطني” تبين أنه ناجم عن انفجار دراجة نارية كانت مركونة قرب مقر للقوات التركية على طريق جنديرس بالقرب من مدرسة فيصل قدور في عفرين، مما أدى لإصابة شخصين ، أحدهما يتبع للشرطة المدنية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد