انفجار عبوة ناسفة بسيارة كتيبة أمنية بريف حلب الغربي واشتباكات في ريف حلب

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سمع دوي انفجار في منطقة الأتارب بريف حلب الغربي، ناجم عن استهداف سيارة لكتيبة أمنية تابعة لحركة مقاتلة وذلك بعبوة ناسفة، ما أدى لاستشهاد أحد عناصر اللواء الأمني وإصابة آخرين بجراح، وانباء عن شهيد آخر، دارت بعد منتصف ليل الاربعاء – الخميس اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والانصار وحركة فجر الشام الاسلامية وحركة شام الاسلام) وجبهة النصرة(تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين  من الطائفة الشيعية من جنسيات ايرانية وافغانية من جهة اخرى، في منطقة حندرات بريف حلب الشمالي، ترافق مع قصف بعدة قذائف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباكات، في حين دارت اشتباكات بعد منتصف ليل امس بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ولواء جبهة الاكراد من طرف وتنظيم “الدولة الاسلامية” من طرف اخر، في محيط قرية تل مالد قرب مدينة مارع بريف حلب الشمالي، كذلك دارت اشتباكات صباح اليوم بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من طرف وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من طرف اخر، في محيط قلعة حلب ومحيط الجامع الاموي بحلب القديمة وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.