انفجار عبوة ناسفة في مدينة قطنا بريف دمشق الغربي

سُمع دوي انفجار متوسط الشدة في مدينة قطنا بريف دمشق الغربي، تبين أنه ناجم انفجار عبوة ناسفة بسيارة قرب مبنى المالية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.
يأتي ذلك في ظل الفوضى والانفلات الأمني المستشري في عموم الجغرافية السورية على اختلاف القوى المسيطرة عليها.

وفي السادس من أبريل/نيسان المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل “عقيد” بقوات النظام، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها صباح اليوم، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته على طريق المتحلق الجنوبي، وينحدر العقيد من قرية عين فيت في الجولان المحتل ويقطن في حي التضامن بدمشق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد