انفجار لغم قرب قاعدة “حقل العمر النفطي” التابعة للتحالف الدولي شرقي دير الزور

سٌمع دوي انفجار قوي هز مناطق ريف دير الزور الشرقي، عند ساعات الظهيرة من اليوم الأحد، تبين أنه ناجم عن لغم أرضي انفجر بالقرب من المدينة السكنية بمحيط أكبر قاعدة للتحالف الدولي ضمن الأراضي السورية، والواقعة في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي ولم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وفي الخامس من يناير/كانون الثاني المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الانفجارات التي ضربت أماكن في منطقة شرق الفرات وغربها عند الساعة الخامسة والنصف فجراً بتوقيت دمشق، ناجمة عن قصف متبادل بين قوات التحالف والميليشيات الإيرانية، حيث سقطت 3 قذائف صاروخية أطلقتها ميليشيات تابعة لإيران مستهدفة حقل العمر النفطي “أكبر قاعدة تابعة للتحالف” على الأراضي السورية، والتي تقع بريف دير الزور الشرقي، وجرى إطلاق القذائف الصاروخية من بادية الميادين غرب الفرات.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري حينها، فإن إحدى القذائف سقطت في مهبط للطيران المروحي في القاعدة، بينما سقطت قذيفتان بمواقع خالية ما أدى لأضرار مادية فقط
وعقب الاستهداف قامت قوات التحالف بإطلاق قذيفتين اثنتين على بادية الميادين.