انفجار مستودعات أسلحة وذخيرة في القطيفة على بعد نحو 20 كلم من الحدود اللبنانية – السورية

25

انفجار مستودعات أسلحة وذخيرة في القطيفة على بعد نحو 20 كلم من الحدود اللبنانية – السورية

هزت انفجارات متتالية منطقة القطيفة الواقعة في القلمون الغربي ، والتي تبعد 20 كلم عن الحدود السورية – اللبنانية ، ناجمة عن التفقد جديد مستودعات في المنطقة ، تحتوي على أسلحة ومعدات وذخيرة ، وفيما لم ترد معلومات إلى الآن عن أسباب وظروف الانفجارات ، حسب الحالة ، في كل مرة ، في هذه الحالة؟

وفي وقت لاحق من حزيران / يونيو الجاري ، أن انفجارات هزت منطقة جبل رملة الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمصلحين الموالين لها في ريف مدينة مصياف في الريف الحموي ، ناجمة عن انفجار مستودع للذخيرة شوهدة أعمدة الدخان تتصاعد في سماء المنطقة ، ومفاوضة معلومات حتى اللحظة عن أسباب الانفجار عن الزهرة ، في غضون 4 أيام من شهر حزيران / حزيران الجاري ، أنها هزت انفجارات عنيفة الريف الشرقي لإدلب ، ناجح عن انفجار في مناطق سيطرة قوات النظام ، خطأت بتصاعد أع دة الدخان ، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان في مناطق تل السلطان على بعد نحو 9 كلم شمال غرب مطار أبو الضهور العسكري ، ما عليها بأضرار مادية جسيمة ، ومعلومات عندة سقوط بشرية من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية ، سواء في ثالث انفجار

أيضا كانت كانت انفجارات متتالية ريف حلب الشرقي ، منذ أقل من 10 أيام ، ومعية مصادر متتلفة ومؤاجرة عن انفجارات في مطار الجراح العسكري ، يرجح أن تكون لمؤسسات الخدمات العسكرية والأسلحة النارية في المطار الذي قُتل في عام 2017 ، وتسببت الانفجارات بمقتل وإصاب عناصر قوات النظام وحلفائها ، حيث تثقِر بالشرق الأوسط: مقتل 3 عناصر على الأقل وإطلاق النار من قِبَلِ الجُمْرَةِ بَينَ الْخَطِرَاتِ مايو الجاري من العام 2018 ، أن ه قتل 28 على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من مستودعات ومستودعات للذخيرة والوقود في مطار حماة العسكري في الغرب من مدينة حماة ، ولم ترد معلومات فيما إذا كان الانفجارات ناجمة عن خلل فني أو هجمات استهدفت المستودعات ، والتي بدأتت حينها بدمار كبير.

المصدر:xeber24