انفجار مستودعات ذخيرة فى اللاذقية غرب سوريا

انفجرت مستودعات ذخيرة تابعة للقوات النظامية فى ريف اللاذقية، اليوم الجمعة، نتيجة استهدافها بصواريخ على الأرجح، بحسب ما ذكر المرصد السورى لحقوق الإنسان.

وقال المرصد فى بريد إلكترونى، إن “انفجارات هزت فجر اليوم منطقة بالقرب من قرية السامية فى شرق اللاذقية تبين أنها ناتجة عن انفجار مستودعات للذخيرة قرب كتيبة للقوات النظامية”.

ورجح مدير المرصد رامى عبد الرحمن، أن تكون الانفجارات ناتجة عن استهداف المستودعات بصواريخ من دون أن يكون فى إمكانه تحديد المصدر.

وأشار إلى وقوع قتلى وجرحى فى صفوف القوات النظامية التى “قصفت بشكل عنيف مناطق تسيطر عليها الكتائب المقاتلة فى الريف، ما أدى إلى نشوب حرائق فى غابات منطقة جبل صهيون بالقرب من مدينة الحفة”.

كما أشار إلى تحليق لطيران حربى فى سماء المنطقة.

فى محافظة حمص (وسط)، قتل خمسة أشخاص هم ثلاث نساء وطفلة ورجل جراء قصف بالطيران الحربى تعرضت له مدينة الرستن، احد ابرز معاقل المعارضة المتبقية فى المنطقة.

من جهة ثانية، نفذ الطيران الحربى ثلاث غارات على الأحياء المحاصرة فى وسط مدينة حمص، ترافق مع قصف عنيف من القوات النظامية على أحياء حمص القديمة وحى الخالدية، وسط استمرار الاشتباكات بين مقاتلى المعارضة من طرف والقوات النظامية وقوات الدفاع الوطنى وحزب الله من طرف آخر عند أطراف الخالدية.

وأشار المرصد إلى مقتل ثمانية عناصر من القوات النظامية وقوات الدفاع الوطنى خلال اشتباكات أمس فى محيط أحياء حمص القديمة والخالدية.

فى دمشق، تعرضت مناطق فى حى جوبر (شمال شرق) لقصف من القوات النظامية صباح الجمعة. كما وقعت اشتباكات متقطعة بين مقاتلين معارضين والقوات النظامية عند أطراف مخيم اليرموك فى جنوب المدينة ليلا، بحسب المرصد.

وقتل 106 أشخاص فى أعمال عنف فى مناطق مختلفة من سوريا الخميس، بحسب المرصد الذى يقول انه يعتمد، للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية فى كل سوريا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد