المرصد السوري لحقوق الانسان

انفجار يستهدف “أمني” في هيئة تحرير الشام بريف إدلب الغربي

محافظة إدلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لأمني ضمن هيئة تحرير الشام، في قرية الكستن الواقعة بريف جسر الشغور، غربي إدلب، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأشار المرصد السوري في 27 الشهر إلى انفجار، ضرب مدينة بنش بريف إدلب، نتيجة ذخائر في متجر لبيع الأسلحة ضمن الحي الشمالي من المدينة، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة.

يأتي ذلك بعد 48 ساعة عن صدور قرار لـ”حكومة الإنقاذ” يقضي بإغلاق كافة محلات بيع الأسلحة ضمن مناطق نفوذها

وكانت “حكومة الإنقاذ” التابعة لهيئة “تحرير الشام” قد أصدرت، في 25 يناير/كانون الثاني، قرارًا يقضي بإغلاق كافة محلات بيع الأسلحة ضمن المناطق الخاضعة لنفوذها في محافظة إدلب وأجزاء من ريف حلب نظراً لتكرار حصول حالات تفجير في بعض محلات بيع الأسلحة والتي أسفرت في غالبيتها عن سقوط ضحايا مدنيين وعسكريين من التنظيمات الجهادية، وطالبت “الإنقاذ” أصحاب محلات بيع الأسلحة عبر بيان رسمي حصل المرصد السوري على نسخة منه، بضرورة مراجعة أصحاب المحال لفرع “الأمن الجنائي” التابع لها في مدينة إدلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول