المرصد السوري لحقوق الانسان

انفجار يستهدف المسؤول الاقتصادي في فصيل “الحزب الإسلامي التركستاني” في منطقة حدودية مع لواء اسكندرون

 

محافظة إدلب: سُمع دوي انفجار متوسط الشدة في مدينة سلقين الحدودية مع لواء اسكندرون بريف إدلب، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها المسؤول الاقتصادي في فصيل “الحزب الإسلامي التركستاني” مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وفي 24 يونيو/حزيران، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى العثور على جثة طفل دون سن الـ 18، مقتولاً بالرصاص من قبل مجهولين، وذلك في منطقة حارم عند الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل، دون معلومات عن طبيعة وظروف مقتله حتى اللحظة، ويأتي ذلك استمرارًا للانفلات الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام في محافظة إدلب وأرياف حلب واللاذقية وحماة المتصلة معها.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول