انفجار يستهدف دورية عسكرية لـ «قسد» في الرقة

28

هز انفجار مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) المدعمة من قبل التحالف الدولي بقيادة واشنطن، مساء الجمعة، رجحت مصادر أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دورية عسكرية في المدينة، وسط معلومات عن خسائر بشرية، وفق «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وكان «المرصد» رصد في الرابع من الشهر الجاري مقتل شخص على الأقل وإصابة نحو 10 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، بينهم مقاتلون من «قسد» في التفجير الذي ضرب منطقة قرب نقطة للقوات العسكرية المسيطرة على مدينة الرقة، ولا يزال عدد من قضى مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة.

يتزامن التفجير الجديد مع حالة التوتر المستمرة في الرقة، بسبب عملية اغتيال طاولت أحد أبرز وجهاء عشيرة العفادلة العربية، حيث جرى اغتياله في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) داخل سيارته بإطلاق النار عليه من قبل مسلح مجهول، يرجح أنه من خلايا تابعة لتنظيم «داعش»، وعلم «المرصد السوري» أن اغتيال بشير الهويدي، وهو عضو في مجلس الرقة المدني، جرى في شارع النور بالمدينة، التي تسيطر عليها «قسد» والتحالف الدولي، وجرت عملية الاغتيال من قبل شخص قام بالركوب معه في السيارة وسحب مسدس الهويدي منه وقتله به، وسط مخاوف من عمليات اغتيال مشابهة قد تتم في المستقبل بحق شخصيات سياسية وعسكرية على يد خلايا اغتيال وخلايا تابعة للتنظيم الإرهابي.

المصدر: الخليج 365