انفجار يستهدف سيارة في مدينة الباب شرقي حلب ويسفر عن مقتل صاحبها

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ فصائل غرفة عمليات “درع الفرات” بريف حلب الشرقي، ما أدى لمقتل صاحب السيارة، وذلك صباح اليوم الجمعة. وكان المرصد السوري أفاد أمس، بمقتل عنصر من فصيل الجبهة الشامية، مساء الخميس متأثراً بإصابته التي أصيب بها جراء قيام مسلح يستقل دراجة نارية بإطلاق النار عليه بالقرب من مقبرة الشيخ سعد في مدينة إعزاز شمالي حلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 21 أبريل /نيسان الجاري، بأن عنصر من “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، قتل برصاص عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” يوم أمس في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، دون معرفة الأسباب، عقب ذلك استقدم الطرفان تعزيزات عسكرية إلى المدينة وسط حالة من التوتر بينهما.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد