انفجار يستهدف شخص يعمل في مجال “صرافة العملات” بمدينة الباب شرقي حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “درع الفرات”، انفجار عبوة ناسفة بسيارة شخص في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لأنقرة بريف حلب الشرقي، ما أدى لإصابة سائقها بجراح خطرة، وهو صاحب محل لصرافة العملات، وأشار المرصد السوري في السابع من الشهر الجاري، إلى انفجار في مدينة الراعي الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا، نتيجة عبوة ناسفة، انفجرت ضمن السوق الشعبي في المدينة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين بينهم طفل، جراح بعضهم خطيرة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في السادس من حزيران الجاري، إصابة عنصر من فرقة الحمزة، في قرية المقري بريف مدينة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين يستقلون سيارة “سنتافيه”.