انفجار يستهدف قيادي من الجهاديين الأجانب في مدينة إدلب

محافظة إدلب: دوى انفجار متوسط الشدة بمدينة إدلب الخاضعة لسيطرة هيئة “تحرير الشام” والفصائل الجهادية، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة كانت مركونة بسيارة قيادي جهادي من جنسية غير سورية انفجرت بعد نزوله منها في حي وادي النسيم، الأمر الذي أدى إلى وقوع أضرار مادية فقط.

وفي الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى العثور على مسؤول التجنيد لدى هيئة “تحرير الشام” مقتولًا داخل منزله على يد مجهولين في مدينة إدلب، وذلك بعد أن جرى سرقة أغراضه الشخصية وسلاحه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد