انفجار يطال مناطق التماس تواجد قوات النظام وقوات الأمن الداخلي الكردي ضمن مدينة القامشلي الحدودية مع تركيا ويتسبب في وقوع خسائر بشرية

39

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دوي انفجار في مدينة القامشلي، الواقعة على الحدود السورية – التركية، حيث أكدت المصادر المتقاطعة أن الانفجار ناجم عن تفجير يرجح أنه لعبوة ألقيت في المنطقة من قبل مسلحين مجهولين، قرب مخفر تابع لقوات النظام بأطراف منطقة الأربوية بالقرب من مسجد البشير، عند أطراف مناطق تواجد النظام وتواجد قوات الأمن الداخلي الكردي “الآسايش” ما أدى لإصابة سيدة وطفلة بجراح، ومعلومات أولية عن سقوط مزيد من الجرحى، ونشر المرصد السوري في مطلع ديسمبر الفائت من العام 2018، أن قيادياً في قوات حماية المجتمع أو “قوات الحماية الجوهرية”، العاملة في مدينة القامشلي الحدودية مع تركيا، في الريف الشمالي للحسكة، قضى متأثراً بإصابته في الانفجار الذي وقع صباح اليوم في مدينة القامشلي، عند مفرق حلكو في منطقة الكورنيش بالمدينة، حيث استهدف الانفجار سيارة عسكرية تابعة لما يسمى بقوات حماية المجتمع، ما تسبب بإصابة عنصرين اثنين من هذه القوات بجراح، أحدهما إصابته خطرة، بينما نشر المرصد السوري عن انفجار عنيف مدينة الحسكة ليل الـ 18 من شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2018، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة “للهلال الأحمر الكردي” في حي الصالحية، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، بالإضافة لأضرار مادية في المنطقة، في حين نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 30 من حزيران / يونيو الفائت من العام 2018 أنه وقع انفجار في وسط مدينة الحسكة، ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة في منطقة مدرسة الغسانية القريبة من سينما القاهرة، في وسط المدينة، ما تسبب بوقوع عدد من الجرحى، وأكدت المصادر المتقاطعة للمرصد السوري أن التفجير استهدف أحد مقرات قوات السوتورو، ما أدى لوقوع عدد من الجرحى ومعلومات مؤكدة عن مفارقة أحدهم للحياة