انهيار جزء من سور قلعة حلب الأثرية

إنهار جزء من السور الرئيسي للقلعة الأثرية في مدينة حلب في شمال سوريا والمدرجة على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي جراء تفجير نفق في محيطها وفق ما أعلن الإعلام الرسمي السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا)، الأحد، أن “التنظيمات الإرهابية فجرت الليلة نفقا فى مدينة حلب القديمة” تسبب بانهيار جزء من سور القلعة”.

وقال المرصد من جهته في بريد إلكتروني “سمع دوي انفجار عنيف بعد منتصف الليل (الأحد) ناجم عن تفجير نفق في المدينة القديمة بالقرب من قلعة حلب، ما أدى لأضرار مادية كبيرة وأضرار في منطقة القلعة”.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية أن “التفجير تسبب بانهيار جزء من السور الرئيسي لقلعة حلب”، مضيفا “لم تتضح بعد هوية منفذي التفجير، لكن اشتباكات عنيفة تلته بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها وبين الفصائل المعارضة في المنطقة”.

وتتمركز القوات الحكومية في مواقع عدة في مدينة حلب القديمة وفي داخل القلعة وفق عبد الرحمن الذي يشير إلى أن”معالم وأبنية أثرية في حلب تعرضت في وقت سابق للضرر أو تدمرت بالكامل جراء الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل أو تفجير الأنفاق”.

 

المصدر: الوفد