اوضاع معيشية كارثية في معضمية الشام

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت القوات النظامية قصفها على مناطق في مدينة معضمية الشام، وأنباء عن سقوط عدد من الجرحى، وذلك عقب خروج مئات المواطنين المدنيين من المدينة، التي تحاصرها القوات النظامية، منذ عدة أشهر، لليوم الثاني على التوالي في اطار اتفاق تنفذه منظمات انسانية لاجلاء المواطنين عن المدينة التي تشهد نقصا كبيرا في المواد الغذائية والطبية، حيث شهدت في نهاية شهر آب /اغسطس الفائت استشهاد طفلين نتيجة اصابتهما بمرض الماراسموس الناتج عن سوء التغذية، كذلك نفذت القوات النظامية حملة مداهمات لمنازل المواطنين، في بلدة الكفرين، واعتقلت 3 مواطنين، واقتادتهم إلى جهة مجهولة، أيضاً تعرضت مناطق في بلدة حرزما لقصف من القوات النظامية، دون إصابات، كما شوهد تصاعد أعمدة الدخان من منطقة حتيتة التركمان، جراء قصف للقوات النظامية علي أماكن فيها، كما سقطت قذيفة على إحدى المنازل في بلدة تلقيتا، دون ضحايا، في حين استشهد رجل من بلدة مديرا، جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة.