بأداة حادة.. مقـ ـتل عنصر من الأمن العسكري بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من العاملين في الأمن العسكري جراء تعرضه للطعن بأداة حادة من مواطن آخر، عقب شجار حصل بينهما في الساحة الرئيسية في بلدة مضايا بريف دمشق، دون معرفة أسباب الشجار.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا قبل قليل، عثور أهالي صباح اليوم، على جثة شاب معدومة ميدانيا مُلقاة بالقرب من مدرسة الثانوية في منطقة الديدبه في بلدة حفير الفوقا بريف دمشق الشمالي دون معرفة هوية الفاعلين.
الجدير ذكره، أن القتيل متهم من بعض الأهالي بالعمل مع عصابة خطف وسرقة في البلدة، ويرجح أنها تصفية بين عصابات السرقة والخطف.