بأكثر من 50 قذيفة صاروخية ومدفعية.. قوات النظام تستهدف قرية شرقي إدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد الاستهدافات البرية ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث استهدفت قوات النظام بنحو 50 قذيفة مدفعية وصاروخية مناطق في قرية سان بريف إدلب الشرقي، كما استهدفت بقذائف المدفعية مناطق في قرية تديل بريف حلب الغربي، وسفوهن وفليفل والفطيرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وسط تحليق لطيران استطلاع روسي في أجواء المنطقة وفي أجواء سهل الغاب شمال غربي حماة، على صعيد متصل شهدت محاور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين فصائل “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، دون معلومات عن خسائر بشرية.
المرصد السوري كان قد أشار أمس، إلى أن قوات النظام قصفت بشكل مكثف وعنيف مناطق عدة بريفي إدلب وحماة، حيث استهدفت بقذائف المدفعية كل من الفطيرة وفليفل وسفوهن والموزرة وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وقرية سان بريف إدلب الشرقي، وجدرايا والبدرية وآنب غربي إدلب، والعنكاوي والقاهرة والحميدية والزقوم وقليدين واللج والدقماق بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، على صعيد متصل، شهدت محاور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، استهدافات متبادلة بين فصائل “الفتح المبين” وقوات النظام، بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون، كما استهدفت فصائل “الفتح المبين” مواقع لقوات النظام في محوري الملاجة والدارة الكبيرة جنوبي إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية